أخبارأخبار عاجلةأخبار عربيةسياسة

محمد بن زايد: الإمارات ماضية في دعم جهود الاستقرار والتنمية

بعد لقاء العلمين..

قال الرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم الثلاثاء، إن دولة الإمارات ماضية في التنسيق مع الأشقاء لتعزيز العمل العربي المشترك، وذلك عقب مشاركته اليوم في اللقاء الأخوي التشاوري في مدينة العلمين، بصحبة الرئيس عبدالفتاح السيسي، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين، والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى. 

وكتب الرئيس الإماراتي على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، مساء الثلاثاء: سعدت بمشاركة إخواني القادة لقاء العلمين التشاوري الأخوي، دولة الإمارات ماضية في التنسيق الفاعل مع الأشقاء لتعزيز العمل العربي المشترك ودعم الجهود المخلصة لتحقيق الاستقرار والتنمية والازدهار في المنطقة.

وكان بيان للرئاسة الإماراتية اليوم، قد أوضح أن القادة الأربعة بحثوا خلال اللقاء الذي جرى في مدينة العلمين؛ العلاقات الأخوية ومختلف جوانب التعاون والعمل المشترك خاصة في مجال الشراكات الاقتصادية والتنموية وسبل تنميتها وتطويرها.

وذكر البيان، أن القادة جددوا دعمهم أي جهد ومسعى يهدف إلى ترسيخ أسس السلام والاستقرار والتعاون المشترك على مختلف الأصعدة، والذي يرتكز على دعائم الثقة والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة بما يحقق تطلعات جميع شعوب المنطقة في التقدم والازدهار والتنمية.

كما استعرض القادة خلال لقائهم الأخوي عددا من القضايا وآخر التطورات الإقليمية والدولية وتبادلوا وجهات النظر بشأنها، وأكدوا الحرص المتبادل على استمرار التشاور الأخوي بما يعزز الاستقرار والتقدم والازدهار في المنطقة.

وذكر البيان، أن الرئيس السيسي، أقام مأدبة غداء حضرها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وحمد بن عيسى آل خليفة والملك عبدالله الثاني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى