أخبار عاجلةحوادث

نبش قبر فتاة وتعدى عليها جنسيا وأحرق جسدها ..السجن المشدد 15 عامًا لتربي حلوان

عاقبت محكمة جنايات القاهرة، يوم الثلاثاء، “تربى” بالسجن المشدد 15 عامًا في اتهامه بنبش أحد القبور واستخرج جثة فتاة حديثة الدفن توفيت إثر الإصابة بفيروس كورونا المستجد وتعدى عليها جنسيًا ثم قام بحرق المقابر وجثامين الموتى بمنطقة حلوان.

وخلال تحقيقات النيابة اعترف المتهم خلال التحقيقات بأنه أشعل النيران عمدا في المقابر للانتقام من خصمه المسئول عن تأمين وإدارة منطقة الجبانات وتحميله مسؤولية ما لحق بها ومجازاته.

واعترف المتهم ويدعي “مصطفى.م”، ” تربى”، قيامه بوضع النار عمداً بمبنى غير معد للسكن ” مقابر” والغير مملوك له والخاص بإحدى العائلات، لباعث الانتقام من خصمه المسئول عن إدارتها، بأن بيت النية وعقد العزم علي ارتكاب جريمته، فترقب التوقيت الملائم وما أن حانت له الفرصة، حتى تسلل إلى مجمع ” المقابر” ليلاً قاصداً أحد القبور التى بداخلها جثمان إحدى السيدات حديثة الوفاة، متمكنا من الدخول إلى القبر عن طريق فض قفله عنوة، حتى قام بسكب مادة معجلة للإشتعال على جسدها وأضرم النيران بمبنى المقابر على النحو الثابت بتقرير الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية، قاصداً من ذلك إيذاء غريمه وتحميله مسئولية تلك الفعلة بصفته المتولى إدارة تلك المقابر، ولإخفاء معالم واقعة تدنيسه للقبر محل الاتهام التالى.

كما أسندت النيابة للمتهم، تهمة انتهاك حرمة قبر متوفية بأن دلف داخله بطريقة غير مشروعة وما أن ظفر بجثمان المتوفية، حتى أزال عنها كفنها كاشفاً لعوراتها غير عاب بحرمتها، واستكمالاً لفعلته الشيطانية عبث بالجثة مهيئاً إياها لوضع جماع فجثم عليها وعاشرها معاشرة الأزواج.

كما أتلف المتهم عمداً المنقول المبيت وصفاً وقيمة والمملوك للغير بأن جعله غير صالح للاستخدام وقد ترتب على ذلك ضرر مالى تزيد قيمته عن 50 جنيها، و أحرز أدوات ” أجنة- شاكوش- جازولين” بدون مصوغ من الضرورة الحرفية أو المهنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى